ادارة الغضب
 
 


عبر عن غضبك عندما تهدأ

من النصائح التي يعطيها اصحاب الاختصاص لمتدربيهم والساعين لإصلاح ذاتهم أن لا يعبروا عن ما في داخلهم وهم يمرون في موجة غضب.  ولكن بعد لحظات قليلة وعندما يهدأ المرأ ويصبح تفكيره واضحاً يجب أن يعبر عن أسباب إستياءه بطريقة حازمة ومحددة دون أن يجرح أحد او يستعدي احد.  كما يجب توضيح موقفه مبيناً اسباب قلقه واوجه اعتراضه ورغباته.

في العموم لا يُنصح بالكلام وقت الغضب.  لتسريع زوال التأثير الفسيولوجي لموجة الغضب يُنصح بالإستغفار والصلاة على النبي – عليه افضل الصلاة والسلام – وبلع الريق وشرب الماء والنظر خارج النافذة .. كل ذلك يفيد مع ضبط النفس والتدرب على ترويضها.

وردت هذه النصيحة ضمن برنامج من عشر نقاط وضعه العاملون في مايو كلينيك، إستعرناها هنا بتصرف.      

قالت العرب قديماً " تجنب ما يُعتذر منه " واكثر ما يقال عند الغضب يسبب الندم لصاحبه ويوجب الاعتذار.  

 
 

 


تعليقات

لا يوجد تعليقات

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter