موازنة خطوط الإنتاج
 
 


بسم الله الرحمن الرحيم

 

موازنة خطوط الإنتاج

 

من الدارج كثيراً تخطيط قاعات الإنتاج على شكل خطوط إنتاج بحيث يعد كل خط إنتاج وحدة إنتاج مستقلة إدارياً وتنظيمياً، وأحياناً مالياً.   خطوط الإنتاج ينبغي أن تعمل بكفاءة عالية من أجل الخروج بنتائج مقبولة مالياً وفنياً وعملياتياً.

ينبغي أن يولى بناء خطوط الإنتاج أهمية كبرى، فعليه يعتمد أداء هذه الخطوط إلى حد بعيد.  ف عند بناء خط إنتاج من أجل إنتاج منتج معين تتبع الخطوات التالية:

1.    يحلل المنتج إلى عدد من العمليات - العناصر work elements

يحلل المنتج بتفكيك المنتج إلى أجزاءه.   ويُحلل إلى عدد من العمليات ( مراحل إنتاج )

وتراتبيتها .

2.    يحتسب الزمن المعياري لكل عملية من العمليات التي يؤدي إنجازها إلى صنع المنتج، والتي، بالتالي، يعد مجموعها الزمن القياسي للمنتج.

3.    يوكل كل عملية أو مرحلة إنتاج لمحطة إنتاج محددة work station .  تتكون محطة الإنتاج من عامل وأداة، التي قد تكون ماكينة أو أكثر أو قطعة عدة أو مكان خاص للعمل، كما يمكن أن يعمل بها أكثر من شخص.  تقوم محطة الإنتاج بإتمام مرحلة إنتاج معينة تكراراً.

4.    تُحدد الماكينات المطلوبة لهذه المحطة مع ملحقاتها الضرورية بحيث يمكن إتمام المرحلة الإنتاجية حسب المواصفات.

5.    يحتسب الإنتاج اليومي المطلوب من واقع الطلبيات.

يحتسب الإنتاج اليومي المطلوب بقسمة حجم الطلبية على عدد الأيام المتوفرة من بدء الإنتاج إلى التسليم مع بعض الإحتياط  تحسباً لمفاجئات الإنتاج.

6.    يحتسب عدد العمال وعدد الماكينات لكل محطة إنتاج.  ويتم ذلك بقسمة المطلوب من كل محطة انتاج على قدرة هذه المحطة على الانتاج، فيتم تقريب الكسور العشرية الى اقرب رقم صحيح ( وهذه خطوة تيسر الموازنة فيما بعد ).  

موازنة خطوط االإنتاج:

وهي عملية تخصيص مهام  إنتاج إلى محطات إنتاج في خط إنتاج ب طريقة مثلى optimal   ولذلك فإن عملية الموازنة هي عملية optimization ،  والفرق بين العملية المثلى optimal والعملية غير المثلى sub-optimal يتسبب بنزف متكرر وقد يعني هدر يصل إلى مبالغ كبيرة.

بناء خطوط الإنتاج بطريقة منظمة ومرتبة ضرورة، وموازنة خطوط الإنتاج عملية تحسين مثمرة.  بدون خطوط إنتاج تسود الفوضى وبدون موازنة تتدنى الكفاءة وترتفع التكلفة. الخط الموازن هو الذي تتساوى الطاقة الإنتاجية لجميع مراحله الإنتاجية، ولو تقريبياً.  ويتم ذلك بمساواة قدراتها على الإنتاج تقريبياً ومن ثم تساويها فعلياً لأن كل محطة تحصل على ما تحتاج إليه من مدخلات من المحطة التي تسبقها فتتساوى مخرجاتهما، وهكذا مع جميع محطات الإنتاج.

الخط غير الموازن لا تُستغل كامل طاقات محطاته الإنتاجية، لأن المحطة الإنتاجية تنتج ما تقدر على إنتاجه، حسب قدرتها على الإنتاج، من ناحية، وحسب ما تحصل عليه من مدخلات من المحطة السابقة، من ناحية أخرى.

يحدث ” الخلل  ” في موازنة خط الإنتاج في حال في حال إختلاف طبيعة المرحلة الإنتاجية  أي، صعوبتها وسهولتها، وفي حال إختلاف قدرات المحطات الإنتاجية على الإنتاج  وفي حال عدم حصول محطة إنتاجية لما تحتاجه من المدخلات.

فالسبب الأول له علاقة بخواص المنتج والسبب الثاني له علاقة بخواص محطة الإنتاج، أما الثالث فله علاقة ببناء الخط وترتيبه.

الإنتظار

فعندما تضطر محطة إنتاجية للإنتظار للحصول على مدخلاتها، التي هي مخرجات المحطة السابقة بسبب " بطء " هذه المحطة فيحدث أحد أنواع الهدر الأساسية في الإنتاج والمسمى إنتظار -  waiting .  ويهدر وقت ثمين، ولكن ما يحصل عملياً يختلف، فلا تضطر المحطة إلى الإنتظار فعلياُ، إنما، تتباطئ حتى تتوائم سرعتها – قدرتها على الإنتاج – مع سرعة المحطة السابقة، الأبطأ.  وهنا يكمن جوهر مشكلة اللاتوازن، فقد يكون خفياً ويصعب كشفه ويُعتاد عليه.

وعلى العكس من ذلك؛ يحدث أن تكون إحدى محطات الإنتاج أبطأ من سابقتها، فلا تستطيع إنجاز كل ما يصل إليها من مدخلات، فيحدث تراكم. ولكن ما يحدث عملياً أن إنتاج محطة الإنتاج السابقة يأخذ بالتناقص حتى يتساوى مع المحطة التالية، عن وعي من المشغلين أو عن غير وعي منهم.  تعد جميع طاقات المحطات الأقوى الزائدة عن طاقة المحطة الأضعف هدراً.

الموازنة التامة حالة نادرة ولكنها ممكنة، إذ هناك حدود وقيود للموازنة تمنع من الإستمرار في الموازنة الخط غير المتوازن يشكل نزيف مستمر يسبب خسائر كبيرة ويحد من تقدم المؤسسة الصناعية.

يعتقد الكثيرون أن موازنة خطوط الإنتاج تخص خطوط جديدة في مصانع جديدة.  وفي الواقع موازنة الخطوط ضرورية للخطوط القائمة مثلما هي ضرورية للخطوط الجديدة، إنها إعادة التوازن، إن موازنة خطوط الإنتاج، أو الحفاظ على موازنة خطوط الإنتاج هو هدف دائم لإدارة الإنتاج.

كفاءة خط الإنتاج

تعبر كفاءة خط إنتاج عن قدرته على تحويل ساعات الحضور لمجموع عماله المباشرين ( مدخل -  input ) إلى منتجات بإضافة قيمة إليها( مخرج -  output ) محتسبة بالساعات المعيارية.

= (عدد المنتجات×الزمن المعياري)÷( زمن الحضور×عدد العمال المباشرين ) .

يحتسب الزمن المعياري للمنتج كاملاً الذي ينتجه الخط.

متطلبات ما قبل الموازنة

قبل البدء بعملية موازنة خط إنتاج ينبغي معرفة معلومات كاملة عن الخط بدقة:

1.    نوع المنتج.

2.    كمية الإنتاج المطلوبة.

3.    كفاءة الخط المفترضة.

4.    تحليل المنتج - عدد مراحل المنتج

5.    تقسيم عملية الإنتاج إلى مراحل بشكل منطقي.

6.    تحديد الوقت المعياري لكل مرحلة.

7.    عدد الماكينات في كل مرحلة.

8.    كفاءات العمال.

9.    عدد ساعات العمل.

10.                   تحديد أسبقية مراحل الإنتاج.

11.                   تحديد أي نوع آخر من المقيدات constraints .

12.                   تحديد المهارات المطلوبة وتقدير كفاءة كل مرحلة.

 

أهداف الموازنة

1)   بناء خط  إنتاج بطاقة إنتاجية محددة.

2)   بناء خط إنتاج يحقق الحد الأدنى من الكلفة للقطعة.

3)   بناء خط بعدد محدد من العمال.

4)   توزيع عادل لأعباء العمل.

 

معرفة الموارد المتوفرة

1)   الموارد البشرية – عددها – مهاراتها – كفاءات كل فرد.

2)   الماكينات.

3)   المساحات المتوفرة.

4)   هو – ببساطة – وحسب المفاهيم التي إستعرضناها آنفاً..

5)   مساواة الإنتاج الإعتيادي لكل محطة من محطات الإنتاج!!..

6)   بحيث يتم القضاء على الإنتظار ..

7)   .. ورفع كفاءة خط الإنتاج إلى الحد الأقصى المتاح.

 

طرق الموازنة

هناك عدة طرق للموازنة لكل منها دورها وطريقة تأثيرها:

الأولى: الموازنة بتعديل عدد الماكينات والمشغلين:

ü    زيادة عامل أو أكثر إلى محطة عنق الزجاجة.

ü    ثم زيادة عامل ( وماكينة ) إلى المحطة التالية التي تصبح عنق زجاجة..

ü    وهكذا .. إلى أن تصبح الفوارق مقبولة..

الثانية: الموازنة بالتحكم بكفاءات العمال:

ü    عند بناء خطوط الإنتاج تفترض كفاءات العمال بشكل نظري.

ü    عند الموازنة يبدأ خط الإنتاج يظهر للحياة ويأخذ شخصية محددة.

ü    وعند تخصيص أفراد مححدون لتولي مراحل محددة تتباين الكفاءات.. مما يؤثر على التوازن من جديد.

ü    لذلك فإن تخصيص عامل بكفاءة أعلى من المعدل لمحطة عنق زجاجة سيرفع من إنتاجها وقد يفتحها.

الثالثة: الموازنة بالتحكم بعدد ساعات العمل:

ü    عند بناء خطوط الإنتاج يفترض أن جميع محطات الإنتاج تعمل نفس العدد من الساعات..

ü    .. وهذا منطقي.

ü    ولكن يمكن زيادة إنتاج محطة بجعلها تعمل ساعات أطول من غيرها.

ü    وهذا يساعد على موازنة خطوط الإنتاج.

الرابعة: يمكن الموازنة بتعديل أعباء العمل ( نقل جزء من العمل من مرحلة إلى أخرى )

ü      .. بالتجزيء

ü    .. بالمساعدة

ü    .. بإعادة النظر بالتصميم

ü    ..وهذا ينجم عنه تعديل الوقت المعياري لمرحلة إنتاج أو أكثر ..

ü    .. زيادة أو نقصاناً..

 

فوائد الموازنة:

*     الموازنة تحقق إمكانية تدفق قطعة واحدة  one piece flow .

*     تجنب الأعباء الزائدة في بعض المحطات overburden .

*     التقليل من الإنتاج الزائد overproduction .

*     التقليل من الإنتظار waiting .

*     التقليل من التصليح re-work .

*     التقليل من التراكمات inventory .

*     التقليل من الحركة والنقل.

*     التقليل من التغيير variation

 

كيف يحدث خلل في خطوط الإنتاج الموازنة؟.

        الغياب.

        التعيينات الجديدة.

        تراجع الدافعية.

        إنتاج منتجات جديدة.

        أعطال الماكينات.

 خاتمة

 موازنة خطوط الإنتاج ضرورة ملحة ينبغي للإدارة الوسطى التعامل معها دون ملل او كلل، بحيث يوازن الخط عند بناءه، ويعاد بناءه عند أي تغيير، كما تعاد موازنته في بداية كل يوم عمل للتعامل الخلل الحاصل في توازن الخط بسبب الغياب.

                                                                                              نديم أسـعد

 
 

 


تعليقات

لا يوجد تعليقات

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter