أهمية التحفيز المادي
 
 


في عالم متغير، تحولت فيه قواعد المنافسة وإتسعت رقعة حدودها، أصبح العامل والمشرف والفني المحفز ضرورة أساسية للحصول على نتائج تمكن المؤسسة الصناعية من المنافسة والبقاء.

لم يعد أحد يؤمن بإمكانية الحصول على نتائج عالية في الإنتاج والجودة ورضى الزبائن بالإعتماد على ممارسات قسرية قائمة على الصراخ والعقوبات بأنواعها، فهذا الاسلوب لم يعد مقبولاً ولا مجدياً أخلاقياً وقانونياً.

لا بد من إيلاء الدافعية أهمية كبيرة ضمن النشاط الإداري اليومي من خلال رصد حالة الدافعية لدى فئات العاملين المختلفة والتعامل أولاً بأول مع ما يتسبب بتراجعها والعمل كذلك على تغذيتها بإستمرار بشتى الوسائل المعروفة ومن بينها التحفيز.   

 
 

 


تعليقات

لا يوجد تعليقات

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter