ثمانية مبادئ لبناء الدافعية
 
 


 

الدافعية سلاح ضروري لأداء أفضل، سواء كان ذلك في العمل الإنتاجي أم الخدمي أو في العمل السياسي والعمل العام.  والدافعية قوة محركة داخلية تبنى بمؤثرات خارجية في الأغلب، حيث أن البناء الذاتي للدافعية ممكن في بعض الحالات.

الباحث الإنكليزي جون أدير وضع ثمانية مبادئ لبناء الدافعية.  ويذكر أن هذا الباحث بدأ حياته المهنية في الأردن، حيث كان يعمل مساعداً لأحد الضباط الإنكليز في الجيش العربي في بداية الخمسينات، وهو يعد من أفضل الباحثين في مجال القيادة وبناء الدافعية على صعيد العالم.     

1.      كن متحفزاً:

ففاقد الشيء لا يعطيه، فمن لم يكن متحفزاً للقيام بعمل لا يمكن أن يحفز الآخرين ويبني دافعيتهم.  لذلك ينبغي أن نقتنع بالقضية قبل تسويقها، كما نقتنع بالأهداف وقابليتها للتحقق.

2.      إختر أشخاص لديهم القابلية للتحفز:

من أجل بناء فريق متحفز، شكله من أشخاص لديهم قابلية لذلك.  فالأفراد تتراوح قابليتهم للتحفيز، كما أن البعض قد يكون لديه موقف سلبي من العمل أو الهدف أو المستفيدين من الهدف.

3.      تعامل مع كل شخص كفرد:

تعامل مع أعضاء الفريق كأشخاص، وليس كأرقام أو جزء من حشد، فلكل شخص شخصيته وإمكاناته وتطلعاته وتوقعاته، وبالتالي فلديه مفتاحه الخاص.

4.      ضع أهداف واقعية وتحدية:

ضع أهداف للعمل، مثل حجم العمل المطلوب في اليوم، أو مقدار المبيعات الشهرية، بحيث يكون قابل للتحقيق وبنفس الوقت يحتوي على قدر من التحدي.

5.      تذكر أن التقدم يحفز:

إن إحراز تقدم في العمل وتحقيق إنجازات تحفز الفريق، لذلك يجب العمل على صنع إنجازات وعلى إبرازها.  الإنجاز يحفز لأنه يثبت للمتشككين أن عمل مميز ممكن، كما يثبت للجميع أن إدارتهم تقدر العمل المميز.  إضافة إلى أن للنجاح طعم، من تذوقه مرة يستسيغه.

6.      إبني بيئة محفزة:

إجعل من بيئة العمل بيئة إيجابية بتحييد عوامل الإحباط، سواء كان ذلك أشخاص سلبيين أو أدوات إنتاج كثيرة العطل أو نظام حركة مواد غير فعال.

7.      كافئ بإنصاف:

كافئ المتميز حسب معايير ثابتة وعلمية ومعروفة للجميع، بحيث تطبق بإنصاف على الجميع دون تمييز.  إن الإحساس بالغبن يولد الإحباط الذي لا ينفع معه أي تحفيز.

8.      أمنح التكريم والتقدير:

نظم حفلات تكريم دورية يكرم بها المتميزون وفق معايير موضوعية ومعلنة، بحيث يكرم الموظف المتميز أمام زملاءه ويقدر جهده.  من بين الممارسات الجيدة في هذا السياق تعيين " موظف الشهر ".

 

توفر الدافعية من أهم شروط النجاح، وهي قوة محركة عظيمة، بسببها يذهب المقاتلون إلى الموت، وبسببها يتعرضون للمخاطر وللإجهاد.  ومع ذلك فإن الدافعية لا تعمل بشكل منعزل عن التوعية والتدريب وبناء النظم وإفشاء ثقافة مؤسسية إيجابية.

                                                                                                                                  نديم أسـعد

                                                                 [ النقاط الثمانية مأخوذة عن كتاب أدير " القيادة والدافعية "ٍ]

 

 
 

 


تعليقات

1  
الاسمنديم أسعد 
التعليقأهلاً وسهلاً 
   
2  
الاسمأمينة الهادي 
التعليقأوافق للإنضمام إلى مجموعتكم  
   

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter