القيادة قليلة التداخل Laissez-faire leaders
 
 


 

وهو نوع من القياجة ينتمي إليه القادة الذين لا يتدخلون كثيراً ويسمحون للفريق بإتخاذ قراراته الخاصة بنفسه.  ويمكن أن يحدث هذا عندما يكون الفريق مقتدراً ومحفزاً بشكلٍ كبير، فيكون قادراً على التخطيط والتفيذ ووضع الحلول، فلا يحتاج إلى متابعة وإشراف. وهذا نمط قيادة ونمط قادة، فعندما يطبق هذا النمط بطريقةٍ أو بأخرى، فإن جميع القادة في المؤسسة أو في الحزب أو في المنظمة يعملون بنفس الأسلوب.  ولكن عندما يطبق أحد القادة هذا النمط، قناعةً منه بجدواه أو زهداً بالسلطة، فربما تم تجاوزه من قبل أحد مساعديه الذي يمارس بنمط آخر من القيادة ويؤمن به، فيسيطر على المؤسسة مع وجود القائد القليل التداخل.

هذا النمط يساعد على بناء مهارات قيادية في الفريق، إذ يعطيها الفرصة بالظهور والتطور من خلال الممارسة.  ولكنه قد يساعد على تفشي حالة من التسيب والفوضى.

                                                                           نديم أسـعد  

 
 

 


تعليقات

لا يوجد تعليقات

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter