لنتعلم الإدارة من القرآن-7
 
 


التراحم

} فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ { آل عمران 159

تدعو الآية الكريمة القائد ( الرسول الكريم ) إلى التحلي بالرحمة مع أتباعه، وتؤكد على أن بغير الرحمة سيبتعد عنه الناس.  وبعد أربعة عشر فرناً يتحدث الكثير من الإداريين والباحثين الإداريين عن ما يسمونه " الإدارة الرحيمة "  compassionate management .  الإدارة الرحيمة القائمة على إحترام الذات البشرية والمشاركة والتمكين بقدر ما هي قائمة على الإلتزام والحرص على تحقيق النتائج الموضوعة.

يربط الكثير من الإداريين بين التراحم والتسيب، فيعتقدون أن الأول يؤدي إلى الثاني.  وهذا خطأ.  فالعمل في جو يسوده المعاملة الحسنة والرعاية والإحترام وحفظ الحقوق وتساوي الفرص يؤدي إلى خلق وتعميق الحس بالإنتماء ويعزز الرقابة الذاتية لدى العاملين ويؤدي ، في نهاية المطاف إلى نتائج أفضل.

 

 
 

 


تعليقات

لا يوجد تعليقات

الإسم   
البريد الإليكتروني (ليس للنشر)    
التعليق  
هل توافق على الانضمام لمجموعتنا البريدية؟
  أرسل

 

Counter